قصص حروب

معركة مونونجاهيلا

مقدمات معركة مونونجاهيلا

مونوجاهيلا هو من الانهار الموجودة في ولاية بنسلفانيا و بالضبط في مدينة بيتسبرغ التي تعتبر من اقدم المدن الموجودة في الولايات المتحدة الامريكية .
فقبل القرن الثامن عشر كان لدى فرنسا العديد من المستوطنات في الولايات المتحدة الامريكية ، و كانت فرنسا ايضا تمتلك العديد من الحصون منها الحصن المعروف و هو ( حصن فروت دوكوس).

أسباب معركة مونونجاهيلا

ما بين 1754م و 1763 م و اثناء الحرب بين فرنسا و الهند ارادات بريطانيا استغلال اشغال فرنسا بالحرب و السيطة على حصن (فروت دوكوس) .
فبقيادة القائد العام للقوات البريطانية ” برادوك” هجمت بريطانيا على حصن (فروت دوكوس) و ذالك بعد انهزام
جورج واشنطن على يد البريطانيون سنة 1754 م .
بدأ القائد العام للقوات البريطانية ” برادوك” بتجميع جيشه و ذالك بعد اختيار حصن كمبرلاند كنطلق له .
على الرغم من ان هذه الحملة كانت مليئة بالمشاكل العسكرية ة منها نقص المواد الاولية كالعربات و الخيول .

أحداث معركة مونونجاهيلا

في التاسع و العشرين من مايو 1755 غادر الجيش الايطالي بقيادة برادوك مع الكولونيل جورج واشنطن الذي انهزم على يدهم سنة 1754 قلعة كومبرلاند مع جيوش يلغ عددها 2400 جندي .
فقد اقترح جورج واشنطن تقسسيم الجيش اى قسمين و هذا ما تم بالفعل بحيث انقسم الجيش الى قسمين احدمهما
يترأسه العقيد (توماس دنبار) مع العربات مع 1100 جندي ، و الاخر بقيادة (برادوك) مع جيش يبلغ عدده 1300 رجل .
على الرغم من انهم في الطريق الا ان المشاكل الادارية لم تحل بحيث كان هناك بطء شديد في في التحرك و كذالك اصابة الخملة بالعديد من الامراض اثناء زحفها .
و كذالك مقاومة الامريكيين الاصليين لجيوش بريطانيا و حدوث مناوشات بينهم .

إقرأ أيضا:معركة دير الرسل المقدسة


فبعدما اقترب (برادوك) و جيشه من حصن دوكوس كان ملزم بعبور نهر مونونجاهيلا ، فبعد عبور تفاجأ (برادوك) بعدم وجود اي جيش فرنسي ، فجهز جيشه و نبههم على الخطط التي وضعها .
اراد برادوك اطلاق مدفعيته بعدم عرف ان الحصن لي يستطيع الصمود امامها ، و لكن قبل ان يضع برادوك الكمائن
للفرنسيين هجم عليه 900 جندي من الجيش الامريكي بقيادة الضابط توماس جاج و ذالك في التاسع من يوليو 1755 .
فاشعل برادوك الحرب على الجيش الامريكي الاصلي و و الجيش الامريكي المتحدث باللغة الفرنسية .
وقعت فوضى و امتلئ المكان بالدخان فاطلقت القوات الريطانية النار على القوات الصديقة لهم معتقدين بان تلك قوات العدو .
فبعد 3 ساعات من الفوضى و الدخان اصيب برادوك برصاصة ، فقام الجيش البريطاني بالرجوع للخلف نحو النهر
فشكل واشنطن حارسا في الخلف ليسمح لهم بالفرار

نتائج المعركة

  • قتل برادوك قائد الجيش البريطاني ودفن في منتصف الطريق وقام الجيش الفرنسي والأمريكي بالسير فوق
    قبره لإخفاء أثار الدفن حتى لا يتم استرداد جثته مرة أخرى.
  • وصل عدد ضحايا الى456 من البريطانيين و عد الجرحى الى 422 جندي.
  • تم الاستيلاء على حصن دوكوس من طرفالقوات البريطانية و ذالك عام 1758م.

للمزيد من الحروب راجعنا هنا

إقرأ أيضا:معركة دير الرسل المقدسة
السابق
قصة سيدنا يحيى عليه السلام
التالي
الحجاج بن يوسف الثقفي