قصص حروب

قصة معركة مرج الروم

في معركة مرج الروم لما وصل خبر فشل الجيش البيزنطي في الفحل (بيسان) الى اذان هرقل عقد مجلسا في الجيش شارك معظم القادة في المشاورات ،
وكان هناك وفد من أهالي قيسارية وإيليا. (بيت المقدس). بالنسبة لهم قيل له إنهم يطيعون أوامره ويطيعونه ويختلفون ويكرهون المسلمين.

الخطة العسكرية التي وضعها هرقل

طلبوا من هرقل توفير الإمدادات والمساعدات ، لذلك قرر هرقل مواصلة الحرب ضد المسلمين ، وتم إرساله جيش
منع الإسلام من الزحف إلى دمشق وحماية حمص وشارك فيه اثنان من أفضل القادة هما توذر و شنس . ولقد رحلوا في طريقين مفصلين .

ابو عبيدة و خطة المسلمين

سلم الأول وصل ابو عبيدة دمشق وغربها ، ثم إلى عسكر ، والثاني وصل عسكر (مرج الروم) ، قسم الجيش
إلى قسمين الاول بقيادته و نيتعه بالاشتباك مع جيش سنس الاخر بقيادة خالد ابن الوليد للاصدام بجيش بتودز .

الخطة العسكرية لفك الحصار

ولما وصل خالد بن الوليد إلى موقع جيش تود لم يجده لأنه ترك المكان لجنح الظلام ، يبدو أن الانسحاب مبني
على مخطط عسكري يقصي بانشغال المسلمين قتال جيش سنش و انطلاق جيش تودز الى دمشق لفك الحصار عنها .

إقرأ أيضا:معركة دير الرسل المقدسة

كشف خطة هرقل

فهم خالد بن الوليد الخطة ، فطلب من أبو عبيدة السماح له بمطاردة تودز تحرك بسرعة على طريق دمشق ،
وتفاجأت هناك القوات الإسلامية بقيادة يزيد بن أبي سفيان. عندما علم الأخير بالقوات البيزنطية القادمة ،
كان مستعدًا للقائها واشتبك معها.

مقتل تودز و انتصار خالد ابن الوليد

وصل خالد بن الوليد يقاتل في المعركة ، وسقط الجيش البيزنطي بفكي الكماشة ، ودارت الدائرة حولهم .
قتل تودز على يد خالد بن الوليد و لم المسلمون بماشيتهم ورفوفهم وأدواتهم وملابسهم.

إقرأ أيضا:الثورة الفرنسية

انتثار مرج الروم

بعد المعركة عاد يزد بن أبي سفيان إلى دمشق وواصل الحصار ، وعاد خالد بن جاء الوليد إلى أبي عبيدة فقابله.
وفر الناجون إلى حمص وطاردهم أبو عبيد.

تابع المزيد من القصص من هنا

السابق
الثورة الفرنسية
التالي
قصة فتح حصن بابليون