قصص مضحكة

قصص مضحكة قصيرة

قصة الرجل ذو الحدبة

يُحكى في يوم من الأيام كان هنالك رجل بالغ من العمر قد ذهب ليستحم ليلاً, وعندما كان في داخل الحمام وحيداً, حارس الحمام كان موجوداً ولكن لم يراه, فأقفل الباب عليه وانصرف, وعندما أراد الرجل البالغ الخروج من الحمام, لم يكن بمقدوره فتح الباب من الداخل, فقام بضرب الباب بقوه والتطبيل, وفجأة خرج له جني, وقال له: إن قمت بطلب شيئا ما وأعجبني, سأقوم بفعله بالطريقه التي تريدها فبدأ الرجل بضرب الباب والتطبيل مرة أخرى وقام الجني بالرقص, إنتهى الرجل من الضرب والتطبيل فقال له الجني: شبيك لبيك, أطلب ماتريد؟

فقال له الرجل البالغ, أريدك أن تزيل هذه الحدبه التي خلف ظهري, فقام الجني بإزالتها له, وخرج الرجل فرحان ومبسوطاً, وعندما التقى بصديقه, وكان هذا الصديق يتذكر هذه الحدبه, قال له: أين الحدبة التي كانت في ظهرك؟

فقام الرجل بالحديث عن كل شيء حص ليلة البارحة, فتعجب صديقه من كلامه, وفي الليل أراد صديقه بأن يفعل مثله حتى يقوم بمقابلة الجني, وقام بالذهاب في الصباح الباكر إلى الحمام وقام بالضرب وتطبيل الباب, فخرج له الجني وقال له؟

ماهذا الذي تفعله؟ فقام الجني غاضباً وبدأ بضربه, ووضع له حدبة أخرى غير الأولى, وعندما ذهب إلى صديقه يخبره بما حصل .. سأله ماذا فعلت؟ قال خرج لي الجني وقام بضربي حتى ظهرت حدبة أخرى.

قصة جحا وزوجته

كان ياما كان في قديم الزمان عندما غضب صديقنا جحا من زوجته, فقام بترك البيت وحيداً والهروب في أزقة الشوارع ليل نهار, وفي يوم من الأيام قال له أصدقائه بأن زوجتك قد فارقت الحياة, فقال: إنني أعلم ذلك. فقالوا: ولماذا أنت سعيد جداً لموت زوجتك الحبيبة؟ قال جحا: لأنها لو لم تفارق الحياة لقمت بتطليقها, إما الطلاق او الموت.

السابق
حكاية دينيس السخيف
التالي
قصص مرعبة في دار الأيتام المسكونة

اترك تعليقاً