قصص رعب

قصص مخيفة واقعية

قصص مخيفة واقعية حدثت في اليابان

اليوم نقدم لكم مجموعة من القصص الحقيقية التي حدثت في اليابان، بعد سماعك لتلك القصص سيصيبك الذهول والرهبة فلن تستطيع تصديق أن كل هذا حدث على أرض الواقع، هيا بنا لنبدأ قصصنا:

الانتقام الرهيب

تلك القصة تحكي عن رجل انتقل للعيش في شقة جديدة في إحدى مناطق طوكيو، ظل الرجل يسمع كل يوم صوت شجار قادم من الشقة أعلاه، فما كان به إلا أن أبلغ الشرطة بذلك، وعندما حضرت الشرطة قاموا بكسر الباب ليتفاجأوا بأن الشقة خاليه لا يسكنها أحد، فقاموا بالإتصال بصاحب العقار، أخبرهم صاحب العقار أن تلك الشقة تم إغلاقها منذ عشر سنوات وذلك بعد أن شهدت جريمة مروعة.

كان يسكن بتلك الشقة رجل وزوجته وطفلهما وقطة، وفي يوم من الأيام عاد الرجل من العمل ليكتشف أن زوجته تخونه مع رجل آخر، وبعد هروب الرجل الآخر، قام الزوج بخنق زوجته حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم قام بإغراق طفله الصغير في البانيو كما قام بإغراق القط، وإخفاء الجثث في أحد الأرائك، ثم انتحر بالقفز من الشباك، وظلت اللعنة ملتصقة بتلك الشقة دائمًا، ففي كل يوم تمثل الجريمة من البداية مره أخرى، ويرى الجيران أن تلك السيدة تسير في الممرات حاملة ابنها وهي تبكي لأن ابنها جائع.

إقرأ أيضا:قصة مستشفى القديسة ماري

لغز أرواح الشارع المهجور

قصة أخرى لـ شارع مهجور في ضواحي اليابان، هذا الشارع الذي لا يجرؤ كبير أو صغير على المرور به حتى في الصباح.

اشتهر هذا الشارع بسيدة تمر فيه ليلًا ونهارًا، إذا مر به أحد الأشخاص تقوم بسؤاله: “هل أنا جميله؟”

إذا أجاب بنعم تقوم بقص فم الضحية، وإذا أجاب بالنفي تقوم بشق الضحية إلى نصفين، تلك القصة من أكبر القصص المشهورة في اليابان، كما يقومون بتسمية تلك السيدة “صاحبة الفم المقصوص” وتتداول قصتها فيقولون أنها كانت زوجة رجل كثير الشك مرتاب من ناحيتها دون أدنى سبب، وحين أراد أن ينتهي من هذا الشك قام بقص فمها بالمقص حتى أذنها وتركها تنزف حتى الموت، كان أحيانا يخبرها بأنها أقبح الناس، وأحيان أخرى يخبرها بأنها جميلة جدا.

 الزوجة الوفية

قرية ريفية في اليابان، كانت تعيش بها امرأة وزوجها، كانت حياتهما بائسة فكانا لا يجدان قوت يومهما، قرر الزوج أن يسافر للمدينة ويرسل إليها الأموال في بداية كل شهر، وبالفعل سافر الزوج.

ولكن، مر شهر ..شهران ..ثلاثة، ولم يرسل الزوج أموال، ولم تسمع عنه خبر، حيث أن الزوج قد أصبح صاحب ثروات طائلة وعاش مع امرأة أخرى، ولكن بعد سنوات خسر الزوج جميع أمواله في البورصة، مما جعل تلك المرأة تتركه وترحل، لم يجد الزوج أمامه ملجأ إلا زوجته، فقرر العودة لها مرة أخرى

إقرأ أيضا:قصة جبل حرفه المسكون بالسعودية

وفي ليلة من ليالي الشتاء:

عاد الزوج إلى المنزل، كان الباب مفتوحًا، زوجته تستقبله بصدر رحب وليست غاضبة منه على الإطلاق، على عكس ما كان يتوقع، قاموا بتناول العشاء ثم النوم ليستيقظ الزوج في الصباح التالي يجد زوجته عبارة عن جثة لا يوجد منها غير بعض العظام، فزع الزوج كثيرًا وهرع خارج المنزل ليجد جارته العجوز وسألها عما يحدث، أخبرته أن تلك المرأة كانت تنتظر زوجها ليعود ولكن بعد غيابه لفترة طويلة غلبها الحزن وأصابها المرض حتى نهش جسدها، فماتت بمرضها، حتى أن لم يكن لديها أحد يسأل عنها ولم تكن تملك الأموال حتى يأخذونها وتدفن في مكان يليق، لذا تركوها في مكانها

    السابق
    قصة منزل الرعب هيرنانديز المرعبة
    التالي
    لعنة الفتاة العمياء قصة حقيقية