قصص شخصيات

قصة يوسف زيدان

يوسف زيدان

يوسف زيدان ، هو كاتب مصري يعتبر من أهم الباحثين و المفكرين المعاصرين المتخصصين في الدراسات الاسلامية و التراثية ، له العديد من الأعمال الروائية و النقدية  مثل رواية (عزازيل) التي فازت بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) كأفضل رواية 2009. و هو يبحث في التراث العربي والإسلامي قدم العديد من الروايات و المقالات التي أعجبت الكثير من القُراء.

يعمل الكاتب يوسف زيدان مديراً لمركز المخطوطات التابعة لمكتبة الاسكندرية.

بدايات يوسف زيدان

وُلِدَ يوسف محمد أحمد زيدان في اليوم الـ30 من يونيو لعام 1958م مركز ساقلتة احدى المراكز التابعة بمحافظة سوهاج، و قد انتقلت أسرته إلى الاسكندرية و كان حينا لا يزال صغيراً.

التحق زيدان بجامعة الاسكندرية للدراسة بقسم الفلسفة التابعة لكلية الآداب ليتخرج منها في عام 1980م.

كان يبحث كثيراً في الفكر الإسلامي الصوفي فكانت رسالة الماجستير لديه بعنوان (الفكر الصوفي عند عبد الكريم الجيلي، دراسة وتحقيق لقصيدة النادرات العينية للجيلي مع شرح النابلسي) و بعدها يحصل على شهادة الدكتوراه في رسالة بعنوان (طريقة القادرية فكرًا ومنهجًا وسلوكًا، دراسة وتحقيق لديوان عبد القادر الجيلاني)

أعمال يوسف زيدان

لقد جمع الكاتب يوسف زيدان بين المسلكين الأكاديمي و الأدبي فقد كتب في الفلسفة و التاريخ و الدين.

إقرأ أيضا:قصة اكتشاف أمريكا ومن هو المؤسس؟

و خلال فترة أعماله كان يقوم كثيراً بمزج التصوف مع الفلسفة فكتب (شرح مشكلات الفتوحات المكية) لمح الدن بن عربي و كذلك (الفكر الصوفي عند عبد الكرم الجيلي) ، و أيضا اهتم يوسف زيدان بالفلسفة الشرقية فكتب (حي بن يقظان، النصوص الأربعة ومبدعوها) وهي عن قصة حي بن يقظان الذي عاش وحده على جزيرة وهي تركز على الإنسان وعلاقته بالدين والكون، وعرض كيف تناولها كل من ابن سينا وابن طفيل والسهروردي وفاضل بن ناطق، ليكون هذا الكتاب أشمل تجميع لأحد أعمق التميمات الفلسفية في التراث العربية.

أما في الدين فقد كتب (اللاهوت العربي وأصول العنف الديني) الذي يوضح فيه أساس العنف و التضارب بين الطوائف الدينية.

اهتم يوسف زيدان بالتاريخ العربي و خاصة تاريخ الطب العربي خاصةً فدرس علاء الدين بن النفيس صاحب موسوعة (الشامل في الصناعة الطبية) ؛ فكتب عن ابن النفيس كتابي (المختار من الأغذية ، رسالة الأعضاء) و كذلك شرح فصول أبقراط.

في عام 2008م نشر يوسف زيدان رواية (عزازيل) التي تقدم السيرة الذاتية للراهب المسيحي هيبا في القرن الخامس الميلادي و قد قام الكاتب بترجمة لفائف مكتوبة باللغة السريانية كانت مدفونة في محيط قلعة القديس سمعان العمودي في سوريا ، و قد حازت تلك الرواية على لجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) كأفضل رواية عام 2009 وجائزة أنوبي البريطانية لأفضل رواية مترجمة إلى اللغة الإنجليزية سنة 2012.

إقرأ أيضا:قصة بلاك بانثر

في 2006م كتب رواية (ظل الأفعى) و التي أحداثها تقع ف عام 2020م تحكي عن شخص نفرت منه زوجته ويحاول استرضاءها، وتتلقى الزوجة رسائل بريدية من أمها تحكي عن أهمية الأنثى تاريخيًا وكيف تحولت من مرحلة التأليه في الماضي إلى معاملتها معاملة دونية من الرجال حاليًا.

و في عام 2010 رواية تاريخية باسم (النبطي) تدور في الفترة ما قبل الفتح الإسلامي لمصر فيها وكيف تحولت من المسيحية إلى الإسلام.
و أخيرا قدم رواية (محال) في عام 2012م تتحدث عن شاب سوداني متدين يعمل في الأقصر والذي تنقلب حياته بعدما يلتقي بأسامة بن لادن غلى أن أدت الأحداث إلى نفيه إلى سجن غوانتانامو.

حياة يوسف زيدان الشخصية

تزوج الكاتب يوسف زيدان مرتين حتى الآن ؛ تزوج في المرة الأولى من زميلة له في الدراسات العليا استمر ما يقرب من 15 عاماً رُزقا ب 3 أبناء ثم تزوج مرة ثانية زواجاً لم يلبث أكثر من 3 شهور . و هو الآن عازباً لم يتزوج بعد.

إقرأ أيضا:قصة باريس هيلتون

حقائق سريعة

– بعد انفصال والديه عاش يوسف زيدان ف بيت جديه لأمه و كان أحد أخواله كاتباً

– يقول أنه أنهى قراءة أعمال الروائي الانجليزي شيكسبير و الكاتب محمود درويش قبل تخطيه المرحلة الثانوية

– تعرضت رواية (عزازيل) لانتقاداتٍ كثيرة من رجال الدين المسيحين بالإساءة إلى المسيحية، ومن الكثير من النقاد حيث اتهموه بأنه قلدّ رواية (اسم الوردة)  للكاتب الإيطالي أومبيرتو إيكو حيث لاحظوا تطابق الروايتين في الحبكة وتشابهت في الموضوعات وطرق العرض.  

السابق
قصة ميلانا ترامب
التالي
قصة مينا مسعود