قصص نجاح

قصة نجاح الدكتور عبدالله الشهري

عدم الوقوف على اول انجاز لك، والسعي لتوظيفه في محافل دولية، هدف يبدوا صعبا للوهلة الاولى، لكن كان للدكتور عبدالله الشهري رأي مختلف في ذلك.

من هو عبدالله الشهري؟

هو الدكتور عبدالله حسن بن غرمان الشهري،من مواليد المملكة العربية السعودية، يعمل كمستشار تعليمي بالنماص ؛من أبناء المملكة العربية السعودية المبدعين، نال العديد من الإنجازات التي مثل بها المملكة العربية السعودية،خير تمثيل في مختلف المحافل الدولية، والمؤتمرات الدولية في مختلف البلدان العربية والعالمية.

جوائزه

نال الدكتور عبدالله الشهري على شهادة اتحاد المخترعين الروماني والميدالية الذهبية عن ابتكاره لحاسبة المقرر الالكترونية،وشهادة اتحاد المخترعين البولندي،كما قام عبدالله الشهري بتمثيل المملكة في المعرض الدولي للمخترعين في بولندا المعروف بمعرض وارسو.

حيث تقوم الأمم المتحدة بالإشراف عليه من ضمن أنشطتها العديدة ونال الميدالية الذهبية عن أختراعه الرائع ” حاسبة المقرر الإلكترونية”.

ما هو مشروع حاسبة المقرر الإلكترونية

هذا هو المشروع الذي نال الدكتور عبدالله الشهري على اثره ميدالية ذهبية، والمشروع هو عبارة عن جهاز يعمل على تقديم نموذج إلكتروني لدعم الطلاب في التحصيل الدراسي للمساعدة في الوصول الى حصيلة علمية ناجحة ، والعمل على إنهاء المقرر كاملًا من قبل المعلم ، وايضا لإتمام السير وفقًا للخطة الدراسية الموضوعة لاكمال المنهج الدراسي المقرر قبل انتهاء الفصول الدراسية.

إقرأ أيضا:قصة نجاح شركة جيبلي

تقوم الحاسبة الالكترونية على دعم كل من المدرسة والمعلم، والعمل على متابعة ما تم إنجازه من مواد خلال كل فترة زمنية، وتقوم أيضًا بالعمل على تسليم تقارير أسبوعية الكترونية تهدف الى انجاح وتسهيل العملية الدراسية في الفصل الدراسي وكذلك المتابعة بتلك التقارير التي تكون بشكل دوري.

حصل الدكتور عبدالله الشهري على براءة الاختراع لجهاز حاسبة المقرر الالكترونية ونال عليها العديد من الجوائز كما تم تكريمه لما قام به من رفع لأسم المملكة العربية السعودية عاليًا .

وفاز غير الدكتور عبدالله 16 مخترع سعودي منهم السيدة ريم الزهراني والمهندس فهد الشبيلي الحاصل على الميدالية الفضية ، وغادة القحطاني الحاصلة على الميدالية الذهبية، يعمل معرض وارسو الدولي البولندي للمخترعين، والذي يقام في جامعة وارسو التقنية للعمل على جمع المخترعين من جميع أنحاء العالم، وتأهليهم وتدريبهم وإتاحة بيئة عمل مميزة لهم لتشجعيهم على الابتكار والعمل، دعما لهم ولبلدانهم.

إقرأ أيضا:قصة نجاح الطبيب مجد ناجي
    السابق
    قصة نجاح سيل تاب SALETAB
    التالي
    معركة بلاط الشهداء .. معركة حاسمة في التاريخ الإسلامي