قصص إسلامية

قصة معركة نهر طلاس

معركة نهر طلاس

هل سمعت من قبل عن معركة نهر طلاس؟

 هل سالت نفسك عن أطراف تلك المعركة أو متي كانت؟

سأحدثكم اليوم عن تلك المعركة اصغو إليً واسمعوا،  في سنه 751 ميلاديا وذلك بعد وصول العباسيون للحكم  واستقرار  الدولة الاسلامية فكر الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور  في أهميه تأمين الحدود، لذا أرسل إلي واليه  أبو  مسلم الخرساني حتي يقوموا بحمله الي أسيا الوسطي ( تركستان ) فقام بتجهيز جيش إلي مدينه  (مرو ) وسار الي اقليم طخارستان ثم واصل السير الي ( سمرقند ) وانضم الي قواته  زياد بن صالح الحارثي وهو من تولي قياده الجيش .

أحداث معركه نهر طلاس

في الجبهة الاخرى جهز الصينيون ثلاثون ألف مقاتل وترأس الجيش (قاو شيان جه) واشتبك الجيشان بالقرب  من مدينة طلاس و التي تقع على نهر طلاس في جمهوريه (قرغيزنا)  لذا سميت معركه نهر طلاس. حاصر المسلمون الجيش الصيني بالكامل مما تسبب في قتل  ألاف من الصينيين وتم ارسال الأسري إلي بغداد. وفر القائد الصيني من المعركة وبالتالي سقطت (قرغيزيا ) بالإضافة أنها أنهت نفوذ الصين تماما، وتم صبغ اسيا الوسطي  بالصبغة الإسلامية وأسلمت القبائل،  وتم إرسال الأسري الي بغداد .

النتائج العظيمه للمعركة

وكانت لمعركه نهر طلاس نتائج  غير متوقعه حيث أننا:

  • نقلنا من الصين اختراع عظيم إلي العالم العربي وهو فن صناعه الورق ، ونقل سر الصناعة إلي العديد من البلاد المتقدمة في العالم الاسلامي : بغداد والقاهرة ودمشق والاندلس وبعد ذلك نقل الي أوروبا.
  • ·          وأيضا من نتائج تلك المعركة  تخريج جيلاً عظيما من العلماء من اهل بلاد ما بين النهرين وأيضا بلاد ما وراء النهرين وهم البخاري والترمذي وغيرهم  .

وبهذا نكون قد تعرفنا على أحد المعارك ذات الأثر العظيم برغم أنها تعد من المعارك المجهولة والتي لم يفي التاريخ حقها بالذكر.

السابق
قصة الحرب الباكستانية الهندية
التالي
قصة معركة الإيمان المقدس

اترك تعليقاً