قصص حروب

قصة معركة قلعة لاتر

معركة قلعة لاتر

حدثت تلك المعركه في قلعه تم بناءها في القرن التاسع عشر في جبال الألب النمساويه تسمى سكولس لاتر، والتي تقع على تل قريب من قرية لاتر، في آخر أيام الحرب العالميه الثانيه وذلك بعد خمس أيام من فرار هتلر إلى مخبأه في برلين.

وقامت عندما قامت قوات من الحزب النازي بأحتجاز شخصيات فرنسيه مهمه كسجناء لديهم، ولكن هرب حراس السجن، مما جعل السجناء يحملون السلاح ويحاربوا مع القوات الأمريكيه والألمانيه ضد القوات النازيه، وتلك المعركه كانت الوحيده من نوعها التي حاربت فيها قوات الحلفاء متحده مع القوات الألمانيه.

وعندما دُمِجَت النمسا مع ألمانيا في أواخر الأربعينات، تم السيطرة على تلك القلعه، و أمر هينريش هيملر بجعلها معسكر وسجن، فقام بسجن عدة شخصيات بارزه بها، وكان منهم الرئيس الفرنسي الأسبق ألبرت ليبرون، ورئيس الوزراء الأسبق بول رينو وإدوارد دلايير، والجنرالان العسكريان ماكسيم ويغاند وموريس غاميلين، ولاعب التنس المشهور جان بوروترا.

قرر الكابتن جاك لي جر الأمريكي الهجوم على القلعه حتى ينقذ السجناء منها، فقام بقيادة 3 دبابات شيرمان متجهه إلى القلعه في يوم الرابع من مايو عام 1945 ميلاديًا، حينها كان القائد الميجور جوزيف جانغل قائد على حراسة القلعه، وكان قائد وحده في الجيش الألماني، وعندما رأى مظهر الدبابات، قرر الإستسلام للجيش الأمريكي ومساعدتهم في إقتحامها وتحرير السجناء، وقام برفع العلم الأبيض وبدأ التعاون مع الكابتن جاك لي حتى يتم تحرير السجناء.

إقرأ أيضا:قصة فتح الفرما

عند دخول الدبابات الخاصه بالقوات الأمريكيه إلى محيط القلعه، شعر حراس القلعه بالخطر والخوف مما يجعلهم يهربون تاركين القلعه للقوات الأمريكيه، فقام السجناء الفرنسيون بالإستيلاء على الأسلحه التي تركها الحراس وقاموا بالإستيلاء على الدبابات الخاصه بالقلعه، وفي الخامس من مايو، رجعت القوات النازيه للسيطره على القلعه، ولكن تعاونت القوات مع الجنود الألمان المعارضين للنازيين، وزوجات ومؤيدي الشخصيات المهمه الفرنسيه لمقاومة قوات الأمن الخاصه، واستطاعوا مقاومة القوات النازيه بشراسه حتى قام الحلفاء بإرسال المسانده، وكانت هذه المعركة الوحيدة في التاريخ التي تعاون فيها الأمريكيون والفرنسيون والألمان.

إقرأ أيضا:قصة معركة فردان
    السابق
    قصة حرب الكلب الضال
    التالي
    قصة حرب الكعك