قصص إسلامية

قصة معاذ بن جبل

زيد بن حارثة

معاذ بن جبل ، هو فقيه و قارئ مسلم ، يعد أحد صحابة الرسول (صلى الله عليه و سلم)، و قد أسلم و هو في سن الثامنة عشرة بعد بيعة العقبة الثانية.

عُرف بشدة تقواه و ورعه ، و قد مدحه الرسول الكريم في الكثير من الأحاديث لشدة كرمه و حسن خلقه

نشأة و بدايات معاذ بن جبل

وُلد معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بني سلمة في العام الثامن عشر قبل الهجرة بيثرب التي عُرفت فيما بعد باسم (المدينة المنورة) ، عُرف عنه  قبل إسلامه بكره الشديد للأصنام و عبادها، فكان دوما ينكس الأصنام و يدنسها.

انشرح قلب معاذ بعدما سمع بدعوة النبي (عليه الصلاة و السلام) الإسلامية، فشهد بيعة العقبة الثانية مبايعاً الرسول الكريم و كان يبلغ حينها الثامنة عشرة.

سيرة معاذ بن جبل

بعد هجرة المسلمين للمدينة ، أخا النبي الكريم بينه و بين عبد الله بن مسعود ، فكان من ماهراً في تلاوة القرآن الكريم و هو أحد الفقهاء الستة ، كما يُعتبر أحد القلة الذين جمعوا القرآن الكريم وقد وصى الرسول عليه الصلاة والسلام الصحابة أن يأخذوا القرآن منه هو وعبد الله بن مسعود ، وأبي بن كعب ، وسالم مولى أبي حذيفة.

إقرأ أيضا:قصة مملكة سبأ

وقد روى الإمام أحمد بن حنبل في إسناده عن معاذ بن جبل قال : لقيني رسول الله صلّ الله عليه وسلم فقال : يا معاذ إني لأحبك ، فقلت : يا رسول الله وأنا والله أحبك ، قال : فإني أوصيك بكلمات تقولهن في كل صلاة : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .

شارك معاذ في كل غزوات النبي (صلى الله عليه و سلم) ، و في فتح مكة استخلف الرسول الكريم للمدينة عتاب بن أسيد يصلي بهم، معاذ بن جبل قارئاً القرآن لهم و فقيه في دينهم؛ ثم أرسله في ربيع الآخر سنة 9هـ عاملاً له على بعض نواحي اليمن.

و شارك معاذ في الفتوحات الإسلامية في الشام و أهم معارك المسلمين معركة اليرموك التي انتصر فيها المسلمون بقيادة خالد بن الوليد ضد البيزنطيين.

وفاة معاذ بن جبل

في سنة 18هـ انتشر  وباء الطاعون في بلاد الشام، قضى على الالاف من بينهم الصحابي أبو عبيدة بن الجراح –رضي الله عنه- الذي توفي على إثره، و لم يلبث المرض إلا أصاب معاذاً و توفي على أثره عن عمر ناهر 38 عاماً

إقرأ أيضا:السلطان سليمان القانوني من هو؟ وماهي سيرته الذاتية

    السابق
    الحرب الأهلية الأعنف في التاريخ !
    التالي
    قصة جورج ستيفنسون