قصص بوليسية

قصة مافيا إلياكوزا

المافيا اليابانية أو ما تعرف ب إلياكوزا تعد إلياكوزا واحده من أشهر عصابات المافيا على مر التاريخ حيث كانت تطمع دائما إلى تحقيق الثراء حتى وصل دخل تلك المافيا إلى 80 مليادر دولار أمريكي بينما كان أفراد طاقمها يتراووح ما بين 80000 إلى 110000 فرد .

لم تكن إلياكوزا أبدا مافيا مستحدثة بل يعود أصل تلك المافيا إلى العصور الوسطى الماضية وكانو يعملون في باديئ الأمر كباعة متجولين بالإضافة إلى حبهم الفائض للعب القمار وكانت الشعوب تكره تلك المافيا جدا وتنبذهم ، ولكن المافيا كان لها أصول وعادات وتقاليد وقوانين وقواعد التي تميزو وأشتهرو بها بين الناس .

بعض القواعد والعادات والتقاليد لمافيا إلياكوزا

كانت قواعد مافيا إلياكوزا قواعد صارمة جدا ، من مظاهرها أنه كان هناك قانون بينهم ينص على أن أي شخص منهم يرتكب أي خطأ ولو بسيطا يعاقب عقابا أليما جدا مثل أن يقطع أحد أصابع يده بل والمؤلم أكثر أن مرتكب الخطأ نفسه هو من يقوم بقطع إصبعه بنفسه .

ومن بعض تقاليد تلك المافيا أيضا الوشم والرسومات التي كانت تغطي أجسادهم فكانو يحرصون على تغطية تلك الوشوم بحرص شديد لأن لكل وشم كانو يضعونه على أجسادهم له معنى لا يفهمه سوى أفراد المافيا نفسهم فقط.

إقرأ أيضا:قصة سفاح الخادمات

وما كان يميزهم أيضا أنهم كانو يتعاملون مع بعضهم البعض بروابط قوية ويتعاملون فيما بينهم كأنهم أخوة لأبٍ وأمٍ واحدة ومن بينهم أحد كبار المستشارين في ىالمافيا والذي كان يعد اليد اليمنى لتلك المافيا وهوشخص يدعى أويابون .

العمل

كانت مافيا إلياكوزا تستخدم ذكائها في التعامل مع الحكومة اليبانية فكانت تعمل المافيا في كثير من الأشياء المحرمة مثل تجارة الأسلحة والبغاء ولعب القمار ومن ثم بعد جمع كل تلك الأموال يستثمرونها في مشاريع وأعمال قانونية مثل الترفيه والمشئات العمرانية وغيرها حتى لا يحدث صدام بينهم وبين الحكومة اليابانية فكانو يعملون بالأمور الغير قانونية من جهة والأمور القانونية من جهة أخرى .

سعت الحكومة اليابانية للحد من أعمال تلك العصابات كثيرا ولكن مافيا إلياكوزا كانت تستخدم ذكاؤها في كل مرة لتنجو من المسآلات القانونية من جانب الحكومة اليابانية حتى وصل أنها كانت تستخدم مقارات أساسية لها ولا تغيرها أبدا على عكس عصابات المافيا الأخرى من الجماعات الإجرامية الأخرى.

إقرأ أيضا:قصة الداليا السوداء

ويذكر أن مافيا إلياكوزا كانت تتكون من 21 مجموعة وتعتبر كونها مجموعات إجرامية خطيرة للغاية ، مما زاد سعي الكثير من الحكومات الأجنبية للحد من الأفعال الإجرامية التي ترتكبها هذه المافيا الخطيرة.

    السابق
    قصة الداليا السوداء
    التالي
    قصة تامر هجرس