قصص شخصيات

قصة روبرت جودارد

روبرت جودارد

روبرت جودارد ، عالم فيزيائي أمريكي يعد أول من صمم صاروخاً يعمل بالوقود السائل، لذلك يعتبر مؤسس علم الصواريخ ، فقد صم أول صاروخ يعمل بالوقود السائل و ذلك في عام 1926م الذي ساهم عمليات غزو الفضاء عبر الصواريخ.

قام بأعمال  هامة  في مجال العلوم النظرية و الهندسة التطبيقية لكنها  لم تلق اهتماما كافياً إلا بعد وفاته.

بدايات روبرت جودارد

وُلد روبرت جودارد اليوم الخامس من أكتوبر لعام  1882م في مدينة روستر  التي  تقع في ولاية ساتشوستس الأمريكية.

و هو الابن الوحيد لأسرته ؛ عمل والده في المحاسبة و التجارة لبيع الآلات. و قد حظي جودارد بتربية جيدة.

كان شغوفاً بمعرفة الظواهر الفيزيائية منذ صغره و كان يطلع كثيرا على كتب الفيزياء و الميكانيكا و بدأ مبكراً بتنفيذ ابتكارات صغيرة.

و كان منبع فكرة صناعة الصواريخ بعدما قرأ رواية الخيال العلمي حرب العوالم للكاتب جورج ويلز في عام 1898م فكان يفكر دائماً في صناعة سفينة فضاء. و ظل بعدها يحلم بالسفر إلى الفضاء ففي مرة تسلق شجرة كرز في فناء منزله بدأ يفكر في صناعة آلة تمكنه من السفر لكوكب المريخ.

إقرأ أيضا:قصة صلاح سالم

التحق جودارد بمعهد روستر للعلوم التطبيقية قدم خلال فترة دراسته مشروع لأسرع وسيلة نقل كان المشروع عبارة عن أنبوب فولاذي مفرغ من الهواء و بداخله سيارة معلقة هذه السيارة تسير تحت تأثير قوى الجذب و الدفع للموجات الكهرومغناطيسية نتيجة لهذا المشروع حصل جوارد على براءة اختراع في هذا النموذج الذي يعتمد على مبدأ زيادة و تقليل السرعة في أنبوب مفرغ من الهواء.

مشوار روبرت جودارد

حصل جودارد على درجة الدكتوراه  في الفيزياء من جامعة كلارك و ذلك في عام 1908م و قد أجرى في الجامعة عدة تجارب على الصواريخ.

يعتبر جوارد أول من أثبت أن قوة الدفع و التحرك الناتج عنها يمكن أن تحدثا في الفراغ الهوائي و ليس بالاندفاع ضد الهواء كما كان معروفاً بالإضافة إلى أنه أول من اكتشف أن نسبة الطاقة و الدفع لكل وحدة وز لأنواع مختلفة من الوقود و اثبتها بطريقة رياضية. و بفضل ذلك استطاع تطوير أول محرك صاروخي يعمل بالوقود السائل  وقد أطلق جودارد أول رحلة صاروخية بالوقود في عام 1926م من ولاية ماساتشوستس الأمريكية و ظل ملحقاً فترة قليلة. و قد تم  استعماله فيما بعد في سلاح الصواريخ الالماني.

استمر جودارد في اجراء أبحاثه فكان دائماً ما يشغل باله هو صنع صاروخ للسفر للفضاء لكن لم يكن جودارد أول من يفكر في غزو الفضاء فقد سبقه الكثير من العلماء مثل العالم قسطنطين تسيولكوفسكي الذي نشر بحثاً عن اكتشاف الفضاء بواسطة الصواريخ فتم اخياره من قبل الاتحاد السوفيتي فيما بعد ليكون رائد فضاء في عام 1903م أما  الألماني هيرمان أوبيرث قد نشر راسلته العلمية عن نفس الموضوع لكن بعد أبحاث جودارد و تحديدا في عام 1923م.

إقرأ أيضا:قصة باتمان

حصل جودارد على دعماً لمشروعاته و تجاربه أولهما من مؤسسة سميثسونيان و بعدها بعدة أعوام تلقى تمويلاً أكبر من الطيار الأمريكي تشارلز لندبرج . و في الثلاثينيات من القرن الماضي تلقى دعماً من صندوق جوجينهايم لعلوم الطيار التي ساهمت في إنشاء معمل مصنع صغير و فريق عمل . فاستطاع اجراء رحلات تجريبية في جنوب غرب أمريكا.

و في عام 1935م استطاع تطوير صاروخ يتحرك بسرعة تفوق سرعة الصوت يعمل بالوقود السائل، و بعدها اخترع جهاز توجيه للصواريخ حصل به على براءة اختراع كما تمكن من تطوير مضخات وقود الصواريخ و محرك ذاتي لتبريد الصواريخ إلى أن وصل لتطوير معدات الصواريخ مخصصة لنقل البشر إلى الفضاء مثل الصواريخ التي سُميت بصواريخ القمر التي تمكنت من الارتفاع لم يقرب من 1.6كم فوق سطح الأرض.

و في الحرب العالمية الثانية حاول جودارد عرض أعماله على الجيش الأمريكي لكن يلقى أي اهتمام مما جعله غلق مختبر روزويل كي يشارك في الحرب من خلال مساعدة القوات البحرية عبر أعماله فقام بعدة تطويرات للقوى الدفاعية مثل قوة الدفع النفاث لإقلاع الطائرات البحرية . بعد انتهاء الحرب استكمل أعماله بخصوص اكتشاف الفضاء فتلقى دعماً لمشاريعه من أحد رجال الأعمال هاري جوجنهايم.

حياة روبرت جودارد الشخصية

تزوج جودارد من سكرتيرة لدى مكتب رئيس جامعة كلارك في اليوم 21 من يونيو لعام 1924م و لم يُرزقا بأطفال

إقرأ أيضا:قصة هبة مجدي

وفاة روبرت جودارد

توفى روبرت جودارد في عام 1945م بعد اصابته بسرطان الحلق ، و عرفنا بما قدمه قامت الولايات المتحدة بإنشاء مبني  ملي للاستفادة من أعماله كم تم اطلاق اسمه على مكتبة بجامعة كلارك تقديرا و تخليدا له.

أشهر أقوال روبرت جودارد

  • ” كل رؤية متاحة تعتبر مزحة حتى يحققها أول رجل، و عندما يدركونها تصبح حقيقة مألوفة بالنسبة لهم”.
  • “السبب في فشل أغلب الناس ليس بسبب قصور الرؤية و إنما من قلة الاصرار، و الاصرار ينشأ من حساب الخسائر”.

حقائق سريعة

  • في طفولته كان جودارد يقضي أغلب وقته في قراءة الكتب و دراسة الفيزياء على وجه الخصوص.
  • تعرض كثيراً للسخرية خاصة من صحيفة نيويورك تايمز لكن اعتذرت عن ذلك بعد مرور ما يقرب من 50 عاماً على سخريتها منه و اعترفت بإسهاماته و أعماله.
  • حصل جودارد على 214 براءة اختراع لم يحصل عليهم جميعاً في حياته نظراً لقلة الاهتمام بها حينها و بعد وفاته و اعتراف الولايات المتحدة بإنجازاته حصل على 131 براءة اختراع من اجمالي اختراعاته.
    السابق
    قصة سلمان خان
    التالي
    قصة سرية مؤتة