قصص رعب

قصة رحلة الموتى الأحياء قصة مرعبة جديدة لعشاق قصص الرعب

رحلة الموتى الأحياء

قصة رحلة الموتى الأحياء

أهلاً بكم في قصة جديدة لعشاق الرعب قصة رحلة الموتى الأحياء و الإثارة، قصتنا اليوم هي قصص أسطوريه قديمه فهيا بنا نسرد لكم اكثر قصه مرعبه عن رحلة الموتى الأحياء..

أحداث القصه

يتداول الكثير من الناس قصصا عن الأساطير البعض يعتبرها تفاهه والاخر يصدقها الى حد بعيد

ولكن هؤلاء الناس حولنا في كل مكان حتى وانت تستمع لهذه القصه قصة رحلة الموتى الأحياء .

لا اختلف في نظرية لا تصدق كل ما تسمعه حتى ترى بأم عينك ولكنني اعلم ان هناك اساطير عديده

لا يهتم بها احد لا يهتم من اين اتت من اين مصدرها والاهم هل هي حقيقية ام لا !

الحاكم فان نود :

كثيرا ما نسمع عن قصص الارواح والاشباح وغيرها من القصص عبر انحاء العالم ,

كان يوجد قلعه يحكمها رجل قاسي القلب غليظ  يدعى بيتر جيسبرت فان نود احد سكان القلاع الموجوده

في مدينه تدعى  كيب تاون بقلعه الرجاء الصالح التي تشتهر بعظمتها ومكانتها  ولكنها كانت منبع الأرواح

والشياطين وذلك لحدوث فيها العديد من الجرائم المروعه فكان هذا الحاكم يعذب الناس فيها

بالعديد من الأساليب المرعبه للعين ان تراها وترهب الاذان ان تسمعها لشدة قسوتها وغلظها

وقد جاء يوم رحيله عن الحياه انتهت حياته بموته في قصر العذاب الخاص به وسط كل هذه الجرائم المروعه..

كيف كانت الأمور؟

كان هذا الحاكم القاسي في قصة رحلة الموتى الأحياء لا يكتفي بتعذيب الناس وتقطيعهم اشلاء بل جاء يوم وامر بأعدام كل الجنود

مما كلفه هذا الكثير من الدم المتناثر في الارجاء  وطوال هذه الفتره لم يظهر الحاكم او يتكلم

وعندما جاء اخر جند ليلقي تحفه , بعد ان انهي الضابط كل الجرائم المطلوبه منه علي اكمل وجه 

كان في طريقه ليخبر هذا الغليظ الذي يسمي ب”حاكم” ولكن المفاجأه كانت انه وجده ميتا

يظهر عليه علامات الاذى الشديد والصدمه وكأن احدا قد فعل به كل مافعله من تعذيب في حياته

ويبدو عليه انه يعلم اين سيذهب وهو الجحيم  وهنا احس الناس بالراحه والنصر ولكن لم تنتهي الامور

عند هذا الحد فقد سمع بعضهم صوت صرخات عنيفه  واصوات تعذيب فكانت روحه لاتزال هائمه في القلعة الملعونه..

قصة قطار الجسد الميت :

في قصة رحلة الموتى الأحياء اوائل القرن العشرين كانت لندن تعاني من العديد من المشاكل  اقتصاديا مثل الجوع والبطاله والفقر وغيرها  مما ادى الى كثرة القتلى والوفيات  وهنا عاد وبقوة سيط الاسطورة التي تعلموها جميعكم وهي قطار الموتى  في هذه الايام كان يوجد قطار  يقوم برحله من محطه مترو ويتشابيل الى مستشفي لندن الملكي  كان هذا القطار ملئ بجثث الموتي فأعتقد الناس ان النفق الذي يسير فيه هذا القطار ملئ بالموتي أيضا مما كان مرعبا بالنسبه لهم، كما أن محطه ويتشابل مشهوره جدا بسب الجرائم المهوله التي حدثت فيها على يد السفاح جاك الذي كثرت ضحاياه فصدقت الناس هذه القصه مما نشر الذعر في البلد وهنا جاء دور الحكومه في اغلاق هذا النفق المريب والمثير للشكوك النفق الذي يؤدي الى مستشفي لندن الملكي ورغم ذلك الا ان الناس لاتزال تصدق هذه الاسطوره المرعبه..

قصة الشبح الأحمر:

قصة رحلة الموتى الأحياء حدث شيء غريب هز العالم بأجمعه في أواخر القرن التاسع عشر ميلادي، في عام 1883 بدأت ينتشر في البلاد حالات المتوفين من الإصابات وذلك ايام حروب لأباتشي، ولكن حدث شيء مثير للرهبه لأحد الأسر، في يوم  من الايام ذهب أحد المزارعين في اريزونا هو وصديقه وتركوا زوجاتهم يمضيان الوقت سويا فكانوا يستغلون وقتهم لحين عودة ازواجهن في رعي المواشي  والحقل وعند اقتراب غروب الشمس طلبت سيدة من السيدتان ان تعتني الأخرى بالأطفال لحين عودتها فكانت تريد ان تذهب لجلب الماء فوافقت الأخرى وجلست في المنزل مع الأولاد ولكن مالبثت إلا قليلًا وحدث شيء غير متوقع !

مر الوقت حتى لاحظت السيدة تأخر صديقتها فكانت علي وشك ان ترى أين ذهبت ولكن فجأه سمعت صوت صراخ شديد ففزعت السيدة في البداية ولكن عاطفتها لم تسمح لها بترك صديقتها التي تعلم انها بالخارج وحدها فنظرت في الخارج بعد أن تغلبت على كل مخاوفها فرأت مخلوق عملاق مرعب الشكل غريب لونه احمر مثل الدم ويكسيه فرو احمر وكان على ظهره شيء غريب بدا وكأنه جزء من جسده المرعب الهيئه  كانت الزوجه في المنزل مرعوبه مما رأته منتظره الزوجين لتحكي لهما عما حدث في الخارج ولكن عندما وصلهم الخبر ركضوا ليبحثو عنها ولكن ظهر امامهم جثتها التي يبدو عليها اثار المعاناه والتعذيب والرهبه مما رأته والفزع فكانت ممزقه اشلاء وكأن ماحدث لها كان علي يد وحش مفترس ذو مخالب مثل السكاكين ومن هنا بدأت اسطورة  الوحش الأحمر …

مقال مميز قصص قبل النوم للاطفال

الدروس المستفادة :

  1. عدم تصديق جميع القصص فهي ليست دائما حقيقيه
  2. عدم المشي بعيدا بدون رفيق
     

السابق
قصة أسماء بنت أبي بكر الملقبة بذات النطاقين
التالي
قصة الخبز الذهبي من أفضل واشيق قصص الأطفال الجديدة

اترك تعليقاً