قصص شخصيات

قصة بلاك بانثر

بلاك بانثر

بلاك بانثر ، هو أحد الشخصيات الخيالية في أفلام مارفل الأبطال الخارقين و زعيم قبيلة واكاندا الأفريقية المتطورة.

و هو زعيم قبيلة واكاندا الخيالية و أصبح زعيماً لها بعد وفاة والده، و خلال فترة حكمه يواجه عدواً يدخل معه في صراع يضع مصير واكاندا والعالم كله في خطر حقيقي.

بدايات بلاك بانثر

وُلد تشلا في مملكة واكاندا الأفريقية و هي مملكة خيالية تحتوي على المصدر الوحيد لمعدن “فيبرانيوم” المعروف بشدة تحمله. والده يدعى (تشاكا) كان ملكاً لواكاندا بينما والدته و تدعى (نيامي) توفيت بعد ميلاده بأسبوع واحد إثر إصابتها بمرض نادر.و قد بدأ الدراسة وهو في سن الـ5 و درس خصائص مادة “الفيبرانيوم”.

و في مرة ، رافق والده الملك في بعثة تفتيش إلى الحدود لكن ضل تشالا الطريق لكن لحسن الحظ عثرت عليه مستكشفة تدعى (راموندا) ، فأصبحت أماً له ترعاه حتى تزوجها فيما بعد.

و في خلال أحد الحفلات المقيمة على حدود المملكة ، تلقى الملك تشاكا اتصالاً هاتفيا من عالم فيزياء يُدعى (أوليسيس كلا) طالباً منه حقوق التعدين بمعدن الفيبرانيوم لكن قابله تشاكا بالرفض ، الأمر الذي أدى إلى قيام بمحاولة العالم قتل ابنه تشالا لكن تصدى له تشاكا حتى قُتل مدافعاً عن ابنه.

إقرأ أيضا:قصة أسماء أبو اليزيد

بعد قيام زوري بنزح سلاح كلاو، أخذ تشالا الجاز الصوتي الخاص به و شوه اليد اليمنى لكلاو، مما اجبره على التراجع.  لم يمضِ وقت اختفت راموندا فجأة لسبب غير معلوم علم تشالا بعدها أنها قد اختُطفت و أُعيدت إلى بلدها جنوب أفريقيا.

مغامرات  بلاك بانثر

سافر تشالا ( بلاك بانثر ) إلى أوروبا و أمريكا للدراسة بجانب صديق طفولته و يُدعى (بيتومبا)، و في أمريكا كان يتجول فيها باسم مستعار (لوكا تشارلز) و التحق بجامعة أكسفورد و قد أُعجب بطالبة معه و تُدعى (نيكول أدامز) و بعد ذلك حصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء .

يعود تشالا إلى المملكة ليتولى الحكم خلفاً لوالده ثم يخرج هو مع قائد فوج درة ميلاجي الذي يُدعى (أوكوي) و ناكيا من مهمة سرية ، و تتمكن من حضور حفل التتويج مع والدته راموندا وشقيقته الصغرى شوري. في الحفل، يتحدى زعيم قبيلة الجعبري مباكو تشالا على التاج في طقوسٍ قتالية. يهزم تشالا مباكو و يقنعه بالاستسلام بدلًا من الموت.

و بعد تتويجه و توليه العرش ، اتجه تشالا للانقام من كلاو فيقابل ابن عمه يُدعى (إريك كيلمونجر) الذي كان تولي العرش بدلا من الأول فدخلا في قتال فتمكن منه تشالا.

إقرأ أيضا:توماس أديسون من هو؟ وكيف كانت حياته؟

قرر تقديم التكنولوجيا الواكاندية إلى الأمم المتحدة. بعد ذلك بعامين ساعد  (مجموعة المنتقمين The Avengers) لمحاولة منع (ثانوس) و (النظام الأسود) من الحصول على “حجارة الخلود”، مما أدى إلى حدوث معركة كبيرة بين (النظام الأسود) و (المنتقمين) و (جيش واكاندا)، فتمكن تشالا وحلفاؤه من قتل جميع قوات ثانوس، لكن ثانوس توجه إلى واكاندا و هزم تشالا والمنتقمين الأبطال و يسترد حجر الحكمة و يحول تشالا إلى رماد مع آخرين و هم: سام ويلسون، واندا ماك سيموف، وبوكي بارنز، وجرووت.

إقرأ أيضا:محمد علي باشا من هو؟ وماهي سيرته الذاتية

و بعد ذلك يسرق كلاو وإيريك ستيفن قطعةً أثريةٍ واكاندية من متحفٍ في لندن، فيسافر تشالا مع أوكيو و ناكيا إلى مدينة بوسان بكوريا الجنوبية حيث يقوم كلاو بيع قطعة أثرية لعميل وكالة الاستخبارات المركزية إيفرت روس ، يندلع قتالٌ بالأسلحة النارية و يحاول كلاو الفرار، ولكن يمسكه تشالا الذي يفرج عنه إلى سجن روس، فيقول كلاو لروس إن صورة واكاندا الدولية هي واجهةٌ لحضارة متقدمة تكنولوجيًا، و يأخذ تشالا روس إلى واكاندا لإنقاذ التكنولوجيا الخاصة به.

أشهر أقوال بلاك بانثر

  • “لن أترك أحدهم يموت، بينما لدي الوسائل لإنقاذ حياته”.

السابق
قصة تامر هجرس
التالي
قصة مذبحة سبزوار