قصص رعب

شبح كراسو الملعون

شبح كراسو الملعون – الأسطورة المرعبة من تايلاند

من أهم صفات الشعوب هى تداولهم للأساطير بشكل مستمر، مهما أختلف هذا الشعب ومهما أختلفت ثقافته تلك القصة عن أسطورة يتداولها الشعب التايلاندي بإستمرار، قصة مشهوره نشرت على الكثير من المنصات و بأشكال مختلفه فبعضهم نشر القصه والبعض الآخر قام بعمل ألعاب رعب تخص القصة، كما تم عمل كتب تايلانديه تشير إلى تلك القصة، نحكي في تلك القصة عن ” أسطورة شبح كراسو”، والتفسيرات المختلفة لها.

أسطورة الخيانه والسحر الأسود:

تحكي تلك الأسطورة أن في قديم الزمان كان هناك إمبراطوريه تسمى الإمبراطوريه الخميريه، نسبة إلى الأميره ذات البشره الخميريه، في عصر تلك الأميره، قامت بقيادة حرب ضد الإمبراطوريه السياميه، ولكنها قد هُزِمت مما جعلها مجبرة على الزواج بأحد النبلاء السياميين، ولكنها كانت تحب أحد الجنود، ولم تكن تريد أن تتزوج النبيل، اكتشف النبيل علاقتها مع هذا الجندي، ولم يهدأ له بال حتى قام بإصدار حكمٍ عليها بإعتبار ما فعتله خيانة عظمى، وكان الحكم هو أن تعدم بالحرق.

لم تدرِ الأميره ماذا تفعل إلا أن تستعين بالسحر الأسود، ذهبت إلى ساحره وطلبت منها تعويذه تحميها من النار، وبالفعل قامت الساحره بإلقاء التعويذه عليها، ولكن تلك التعويذه تحتاج إلى وقت لتعمل.

قاد الحراس الأميره ليتم إعدامها وهي واثقة أن النار لن تمسها لكن النار أحرقت جسدها بالكامل ولم يتبقى سوى الرأس حيث أنه من هنا بدأت التعويذه تعمل, فأصبحت شبحًا بلا جسد يطارد الجميع وينتقم.

أسطورة الروح الشريره والوشاح الأسود:

أسطورة أخرى تفسر شبح كراسو على أنه يظهر بسبب سيدة من الأغنياء قديمًا كانت دائمًا ترتدى وشاح أسود تلفه حول جسدها ورقبتها ورأسها، وأن بسبب ذلك الوشاح سكن جسدها أحد الأرواح الشريره وأصبح شبحًا بلا جسد.

أسطورة التعويذه الخاطئة:

هذا التفسير هو الأكثر تداولًا بين الناس، يحكي أن هناك سيدة في العصور القديمه كانت تحتاج إلى العديد من الأشياء وبسبب حاجاتها الملحه قررت تنفيذ طلباتها عن طريق استخدام السحر الأسود، وبالفعل تعلمت السحر الأسود ولكن انقلب السحر على الساحر، فقد قامت السيده بعمل التعويذه بطريقه خاطئه مما تسبب في فصل جسدها عن رأسها و ألقيت لعنة السحر الأسود على الرأس وظلت تطارد كل من يستخدم هذا السحر

معنى الكراسو:

هي الروح الملعونه الشريرة التي أصبحت جائعة وتلتهم أي شئ، فالكراسو تقوم بشرب الدماء و أكل اللحوم الغير ناضجه، وتقوم بأكل الدجاج وشرب دماءه، وعندما لا تجد الكراسو من البشر من تلتهمه فإنها تتجه إلى المواشي حيث تقوم بقتلهم في الليل و إلتهامهم، و يظن معظم الشعب التايلاندي ذلك بسبب أنهم عندما يتركون ملابسهم في الخارج ليلًا ليجدوها صباحًا ملطخه بالدماء، فهم يعتقدون أن الكراسو تقوم بأكل المواشي ثم تقوم بمسح الدماء عن فمها بالملابس.

كما أن المنتشر بين الناس أنه عندما تعلم الكراسو بوجود امرأة حامل فإنها تأكل الجنين، و إذا علمت أنها قد وضعت حملها فتقوم بأكل المشيمة، لذا فمن عاداتهم وضع أحبال شائكه حول البيوت التي بها نساء حوامل ظنًا منهم أن الكراسو لن تقترب منها بهذا الشكل، كما أن من عاداتهم أن تقوم والدة السيدة التى حملت بدفن المشيمه بعد الولادة في مكان بعيد لا تصل إليه الكراسو.

ويظن بعض الناس أن الكراسو لها جسد كامل ولكنها تخفيه و تذهب في الليل لتلتهم ما تشاء ثم تعود إليه وتعيش في الصباح حياه عادية جدا.

تطورات الكراسو مع العصر الجديد:

بسبب التطورات التكنولوجيه الحادثه فقد قام الكثير من الناس بعمل ألعاب عن الكراسو و كتب مصوره، كما تم عمل العديد من النماذج الإستهزائيه للسخريه منها، لا يعلم أحد أي التفسيرات صحيح ولكن المؤكد أن تلك الأسطوره لها أصل صحيح، وأنها حقيقيه، فلا يوجد أساطير من صنع الخيال.

شبح كراسو الملعون – الأسطورة المرعبة من تايلاند

السابق
لعنة الفتاة العمياء قصة حقيقية
التالي
قصة مستشفى القديسة ماري

اترك تعليقاً