قصص شخصيات

دوستويفسكي من هو؟ وماهي سيرته الذاتية

قصة دوستويفسكي

المهنه: روائي – كاتب قصص قصيره – صحفي – فيسلوف روسي

الاسم: فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي

مولد دوستويفسكي

دوستويفسكي هو روائي مشهور فقد كان مولعًا بالقراءه منذ نعومة اظافره، فقد ولد فيودور في موسكو في الحادي عشر من نوفمبر، عام 1821 م ، ومنذ الخامسة عشر من عمره وهو يتابع حميع الأعمال الروائية للكُتاب الروس والأجانب من قصص قصيره وأساطير ومقال صحفي.

تمت تربيته في جو يوجه للقراءه والأدب، فقد كانت مربيته تقرأ له العديد من الروايات الأدبيه الكبيره والأساطير والحكايات، مما شجعه على قراءتها بعد ذلك وحده

والدته هي ماريا دوستويفسكايا ووالده ميخائيل دوستويفسكي، وكان هو الابن الثاني لهما.

شبابه

عانى كثيرًا في حياته حيث أن والدته قد توفت عام 1837 م بمرض الدرن التنفسي وفي نفس العام، قام أبيه بإرساله مع أخيه للدراسه في معهد للهندسه العسكريه، التي لم يطيقها يومًا ولم يكن ليتفوق بها، بل كان يحب الهندسه المعماريه

إقرأ أيضا:قصة سلمى حايك

بعد تخرج دوستويفسكي عمل مهندسًا وكان ينعم بحياة مرفهه، وفي أثناء ذلك كان يترجم بعض الكتب أولها رواية (أوجيني غراندي) كزيادة لدخله.

حياته المهنية في شبابه

بدأ فيودور الخوض في عالم الأدب من خلال روايته الأولى (المساكين) التي تم إصدارها في 15 يناير عام 1846 م كانت بدايه مبهره حتى أن الناقد الأدبي فيساريون بلنسكي اعترف أنها أول روايه اجتماعيه روسيه، وشهدت نجاح عظيم في تلك الآونه.

اهتم فيودور أكثر بالأدب عن الهندسه العسكريه، وقد كان شغوف به لدرجة قدرته على الإستغناء عن أي شئ مقابل الأدب، فقد وجد أن مهنته العسكريه لن تكون مناسبه مع أعماله الأدبيه، فلربما تضارب المصالح مما يتسبب في أذيته، فما كان به إلا أن قدم استقالته .

بدأ يصب كل إهتمامه وتركيزه على الأدب حيث أنه وبعد فتره ليست بطويله أصدر روايته الثانيه (الشبيه) وذلك في 30 يناير عام 1846 م.

في خلال ذلك الوقت إتجه دوستويفسكي إتجاهًا سياسيًا حيث أطلع على الإشتراكيه من كتابات المفكرين الفرنسيين فورييه وكابيه وبرودون وسايمون، كما أن معرفته بـ بلنسكي أثرت معرفته بالإشتراكيه وفلسفة أفكارها.

ومع الوقت وجد نفسه ينجذب لتلك الأفكار الإشتراكيه ودعمها للعداله والإهتمام بالفقراء. قام دوستويفسكي بكتابة العديد من القصص القصيره في الفتره من 1846 م و 1848 م، ولكن تلك المره لم يحالفه الحظ حيث .

إقرأ أيضا:قصة باسل الخياط

وبسبب الفشل الذي لاقاه في بيع تلك القصص فقد قابل مشاكل ماليه كبيره، وانهار مرة أخرى مما جعله يلجأ للإنضمام إلى رابطة بيتيكوف الإشتراكيه الطوباويه وقاموا بمساعدته حتى خرج من تلك المحنه بسلام.

نفي دوستويفسكي

بعد تفكك رابطة بيتيكوف، قام ديتويفسكي بالإنضمام إلى رابطة بيتراشيفسكي، تلك الرابطه التي جمعت مختلف الفئات، الأطباء والمهندسين، والمعلمين، والحكوميين وظباط الجيش، كانت تتناقش بطريقه ادبيه فكريه القضايا المعاصره، وقد كان معظم أعضاء المجموعه معارضين للنظام المستبد، وكانوا يستنكرون أفعالهم الديكتاتوريه وخصوصًا إيفان ليبراندي، المسئول في وزارة الشئون الدوليه.

وقد تم إتهام ديستويفسكي بالتحريض ضد الدوله ونشر الكتب المحظوره خصوصًا كتاب بلنسكي رسالة إلى غوغول.

كان هذا الرجل غوغول وكيل الحكومه وبعد نشر هذا الكتاب ترصد للرابطه بأكملها، فقام بإلقاء عدة تهم عليهم منها معاداة الدوله والدين.

وظل يحاول حتى تسبب في إعتقال الرابطه بأكملها في معقل بيتر وبول الخطيره.

استمرت التحقيقات في القضيه لمده طويله تصل إلى أربعة شهور حتى صدر الحكم الأخير بإعدامهم جميعًا رميًا بالرصاص، وتم تجهيزهم جميعًا للإعدام في صفوف، لكن في آخر لحظه صدر قرار يفيد بإستبدال حكم الإعدام إلى أربعة سنوات من الأعمال الشاقة في مقاطعة اومسك بسيبيريا.

إقرأ أيضا:قصة باتمان

كانوا يعتبرون أن فيودور هو الأخطر ضمن تلك المجموعه، فكانت يداه وقدماه مكبلتان دائمًا دونًا عن الآخرين حتى تم الإفراج عنه. كان مريضًا بنوبات الصرع بالإضافه للبواسير وفقدان الوزن وحمى قويه.

كثيرًا ما كان يتم نقله للمشفى، وفي تلك الأثناء كان يستغل الفرصه في القراءه، فكان يقرأ العديد من الصحف الإخباريه، وروايات تشارلز ديكنز. قضت المجموعه مدة الأعمال الشاقه، ثم بعدها الخدمه العسكريه، ثم اتجهوا إلى توبولسك.

الإفراج عن فيودور

تأثر فيودور كثيرًا بفترة الأعمال الشاقه تلك، فقد شاهد فيها من عذاب ما لم يجده طوال حياته، وبسبب تأثره قام بوصفها بإسهاب في روايته بيت الموتى أصدرها عام 1861 م وكانت تلك أول روايه عن السجون الروسيه.

لم ينتهى الشقاء الذي واجهه فيودور عند هذا الحد، بل تم إجباره على الخدمه العسكريه في الجيش السيبيري، وكان مكان خدمته هو سيميبالاتينسك. وهناك كان في زياره لعائلة بيليكوف، حيث التقى أيضًا بعائلة الكسندر ايفانوفيتش وماريا دميتريفنا إيساييفا، لم يكن يعلم أنها ستكون قدره، فقد وقع في حبال غرامها من الوهلة الأولى.

في بداية الأمر أظهرت له ماريا أنه لا يعنيها في شئ ولا يهمها أمره، بل أن حالته الماديه سيئه جدًا ومن الصعب أن تتقبلها لكن بعد ذلك انتقلت هي وابنها الوحيد مع فيودور إلى بارناول، حيث أن فيودور قد صُرِح له بالزواج وتم زواج فيودور ب ماريا في عام 1857 م.

لكن لم يكونا سعيدين أبدًا في تلك العلاقه، فقد كانت ماريا يغضبها كثيرًا تلك النوبات التي يتعرض لها فيودور. وبسبب حالة فيودور الصحيه خرج من الخدمه العسكريه وتم السماح له بالعوده إلى روسيا.

زواج فيودور لمره ثانيه

قام فيودور برحله إلى أوروبا الغربيه، حيث خسر جميع أمواله في المقامره. توفيت زوجته وشقيقه في نفس العام 1864 م، وفشلت المجله التي أسسها مع شقيقه مما أدى به إلى حاله أخرى من التدهور المالي، وكان يحصل على بعض المساعدات من أقاربه وأصدقائه، وقد قابل في باريس حبيبته الثانيه بولينا سوسلوفا.

بعد ذلك عاد فيودور إلى سان بطرسبرغ، وقد أقترح عليه صديقه أن يطلب سكرتيره للعمل معه، فما كان به إلا أن قام بالبحث بالفعل حتى قام بتعيين آنا غريغوري سنيتكينا كسكرتيره، لتساعده في إنهاء روايته القصيره المقامر، وبالفعل قاموا بإنهاءها في خلال 26 يوم.

في 15 فبراير 1867 م عُقِد زواج فيودور ب آنا، عانوا من الكثير من المصاعب بسبب عدم توفر الأموال الكافيه، ولكن آنا كانت في عونه دائمًا فقامت ببيع ممتلكاتها، حتى أنهم قاموا بالذهاب إلى برلين في شهر عسل، ولكنهم قاموا بقضاء 4 سنوات هناك.

أيامه الأخيره ووفاته

ولكن في 26 يناير عام 1881 م أصاب فيودور تمزق رئوي حاد مما تسبب بنزيف لثلاث مرات، لم تستغنى عنه زوجته حتى في آخر أيامه، فكانت آنا تبحث مع كل الأطباء ما هو سبب علته، لكن فارق فيودور الحياه في 9 فبراير 1881 م وكانت آخر كلماته إقتباسات من الإنجيل.

تم دفن فيودور في مقبرة تيخفين في دير القديس ألكسندر نيفسكي في سانت بطرسبرغ.

من أقوال دوستويفسكي

(تعلم أن الحب صعب ونحن ندفع ثمناً باهظاً له . يتطلب الأمر عملاً شاقاً وتلمذة طويلة ، لأنه ليس للحظة فقط أن نتعلم أن نحب  ، ولكن إلى الأبد)

السابق
محمد علي باشا من هو؟ وماهي سيرته الذاتية
التالي
ابن خلدون من هو؟ وماهي سيرته الذاتية